بالصور انخفاض أسعار ياميش رمضان والإقبال ضعيف بالغربية

السبت 04 مايو 2019 03:19 م
بالصور انخفاض أسعار ياميش رمضان والإقبال ضعيف بالغربية
بالصور انخفاض أسعار ياميش رمضان والإقبال ضعيف بالغربية
ياميش رمضان
كتب - آية عزام

ساعات قليلة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك والذى يقبل فيه المصريون على شراء الياميش والمرتبط ارتباط وثيق بالشهر الكريم فبمجرد ذكر شهر رمضان يأتى للذهن مباشرة الياميش بأنواعه بداية من البلح وهو الأساس وكذلك المشمشية والتين والأراصيا وغيرها من أنواع المكسرات والتى تختلف بإختلاف الطبقات الإجتماعية.

 

قامت "كاميرا المصير اليوم" بجولة بين بائعي ياميش رمضان بمحافظة الغربية للتعرف على الأسعار وإقبال الأهالى على الشراء واختلافها عن الأعوام السابقة.

 

أكدت الحاجة عائشة "بائعة ياميش" على أن أسعار الياميش فى متنازل الجميع فكيلو البلح يبدأ من 16 جنيها وحتى 70 وهو مايتيح الفرصة أمام المستهلك لإختيار المناسب لحالته الإقتصادية لافتة إلى أن الأسعار انخفضت عن الأعوام السابقة .


واستكمل عم محمد "بائع ياميش" الحديث مؤكدا على أن الأسعار انخفضت عن الأعوام السابقة فى جميع مستلزمات الشهر الكريم سواء كانت المأكولات أو المشروبات لافتا إلى أن سعر التمر هندي 20جنيها وكان سعره في العام السابق 30جنيها والارصيا 55جنيه التي انخفضت سعرها عن العام السابق والذي كان ب80جنيه والمشمش 60جنيه والزبيب 50جنيه والتي كان سعره في العام السابق 60وجوز الهند 40جنيه وكان سعره في العام السابق 70جنيه وقمر الدين 25جنيه وكان سعره 35جنيه.

 

وعن أنواع المكسرات أوضحت الحاجة سعدية أن المكسرات تنقسم للشعبي وهو السودانى وهو الأكثر اقبالا من الأهالى لإستخدامه فى حلويات رمضان المتعارف عليها من القطايف والكنافة وذلك لأن سعره فى متناول الجميع حيث يصل سعر الكيلو لـ38 جنيها أما النوع الثاني من المكسرات فالإقبال عليه ضعيف لإرتفاع أسعاره وهو مالايتناسب مع الحالة الإقتصادية للمواطن البسيط ويقبل عليه فقط الطبقات العليا من الأهالى وينقسم إلى اللوز الذى يصل سعر الكيلو فيه لـ200 جنيها والبندق 180 وكذلك الفسدق والذى يصل لـ250 جنيها وأيضا انخفضت أسعارها عن العام الماضى.

 

وعن الإقبال  أكد الحاج أشرف على أن الإقبال على شراء ياميش رمضان بأنواعه ضعيف للغاية بالمقارنة بالأعوام السابقة وهو مايعد شىء ملفت للنظر برغم انخفاض الأسعار عن الأعوام السابقة إلا أن الإقبال أقل مبيننا أنه شخيا يرى أن السبب هو الحالة الإقتصادية التى تمر بها البيوت المصرية والتى تجعلها أقل إقبالا على الشراء مع زيادة المتطلبات والمستلزمات الأخرى وهو ماحول ياميش رمضان لنوع من أنواع الرفاهية أو الأشياء التى يمكن الإستغناء عنها بالمقارنة بضروريات الحياة الأخرى.