بالصور: سيدات محافظة الغربية فرحة العيد تبداء بالكعك.

الأحد 02 يونيو 2019 10:02 م
بالصور: سيدات محافظة الغربية فرحة العيد تبداء بالكعك.
بالصور: سيدات محافظة الغربية فرحة العيد تبداء بالكعك.
ربات المنازل بالغربية يصنعون الكعك بأحد الأفران البلدية
كتب - سارة عزت واميرة سالم
يحرصن سيدات محافظة الغربية علي عادة صناعة الكعك اليدوي بالأفران البلدية منذ زمن قديم وهي العادة الذي أشتهر بها المنزل المصري الأصيل حتي يومنا هذا في الايام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، حيث تتسارع ربات المنازل علي صناعة الكعك في هذا الوقت من كل عام ليشعرهم بالفرحة ويدخل بهجة العيد في قلوبهم.
وقالت "فتحية احمد" احد ربات المنازل اثناء صناعتها للكعك بأحد أفران قري مركز السنطة ان العيد لا يكتمل الا بخبز وصناعة الكعك حيث يلتف أفراد الأسرة حولها للإشتراك في صناعة الكعك، ما ينشر حالة من البهجة والفرحة بينهم، مؤكدة انها عادة لا تنقطع كل عام من المنزل وان العيد لا يكون عيداً بدون الكعك.
وتابعت "آيات ابو الفتوح" احد سكان محافظة الغربية انها في هذا الوقت من كل عام تصنع الكعك بمختلف انواعة من "كعك سادة وبلملبن والبسكويت والبيتيفور والغريبة" إستعدادلإستقبال الضيوف في العيد، مشيرة الي انها عادة البيت المصري وانها من المخزي عدم تقديم الكعك كواجب ضيافة للزوار في العيد، متباهية بصنعها له.
وأستكملت الحاجة "آمينة السيد" الحديث "للمصير اليوم" قائله هذة عادة البيت المصري وشراء الكعك من الافران ومحال الحلوي دخيل علي مجتمعنا ولا يليق بست البيت المصرية مضيفة ان صناعة الكعك في المنزل مصدر للبهجة وبمثابة دق طبول الفرحة استقبالا لعيد الفطر المبارك كما اوضحت فرق الأٍعار الكبير بين شراء الكعك جاهز وصناعتة في المنزل مستعينة بأبنتها كمثال تشتري الكعك المصنع من المخابز بفارق النصف بينه وبين صناعته في المنزل.