بالفيديو والصور: محمود زغلول يقهر اعاقته ويحصل علي ميدالتين في اولمبياد دوبي لألعاب القوي

الثلاثاء 02 يوليو 2019 08:07 م
بالفيديو والصور: محمود زغلول يقهر اعاقته ويحصل علي ميدالتين في اولمبياد دوبي لألعاب القوي
بالفيديو والصور: محمود زغلول يقهر اعاقته ويحصل علي ميدالتين في اولمبياد دوبي لألعاب القوي
البطل محمود زغلول
كتب - سهيلة رباح ومروة سليم

عندما تتواجد الإرادة فحتما ستتغلب علي الإعاقة ..هذة الكلمات البسيطة لخصت سنوات عاشها محمود زغلول، البطل الذي عشق الرياضة وقهر اعاقته، التي كادت ان تغلب الكثير من أبناء جيله الذين استسلموا للظروف والاحباطات المحيطة ،وجلسوا دون ان يسمع عنهم أحد ،استطاع ان يحطم الارقام القياسية، ويحصل علي ميدالتين ثاني عالم لألعاب القوي في أولمبياد دبي لذوي القدرات الخاصة .

التقت "المصير اليوم" بالبطل محمود حسين زغلول ابن مدينة طنطا محافظة العربية ،البالغ من العمر 17 عام والذي تفوق علي نفسه وقهر الظروف منذ سبع سنوات ، فقد بدأ يتوجه لالعاب القوي وهو في سن 10 سنوات، محققاً الكثير من الانجازات فقد حصل علي العديد من البطولات في الوثب والجري ،وغيرها رغم اختلاف التدريبات الخاصة بها، الا ان ارداته جعلت منه شخص قادر علي تخطي كافة الاختبارات ،فقد عشق الرياضة و وهبها حياته فعاش حياة طبيعية غير حياة زوي القدرات الخاصة المملوءة بالاحباطات وخيبات الامل .

أوضح "محمود" انه بدأ في مشوارة الرياضي في سن 10 سنوات ،حينما أسس نادي طنطا فريق لذوي القدرات الخاصة ،وطلبه رئيس مجلس ادارة النادي للانضمام للفريق ،وبعد ان أعد نفسه جيدا، استطاع الحصول علي المركز الاول في العاب القوي ، كما تأهل الي بطولة الجمهورية واصبح يحصل علي المركز الاول كل عام في بطولة الجمهورية .

وعن بطولة دوبي للالومبياد الخاصة ،ذكر محمود ان البطولة كان مشترك فيها لاعبون من انحاء العالم ،وحصل علي المركز التاني في العاب الجري والوثب .
مضيفاً انه يأمل في أن يتأهل للبطولة العالمية في طوكيو ليرفع اسم مصر عالياً ، قائلاً " عشان لما أرجع مصر ناجح الجماهير الطنطاوية تكون نفسها تتصور معايا"

فيما ذكر "حسين زغلول " والد محمود ، ان عندما ولد محمود اكتشفوا ان ذراعه لايتحرك، وبدأوا معه بالعلاج حتي تحسن بعض ما ،واصبح قادرا علي تحريكه بحركات بسيطة، لكنهم كانوا راضين عن النتيجة التي وصلوا لها ، ولكن بعد مرور فترة وجيزة وجدوا انه غير قادر علي تمييز الاشياء بعضها عن بعض فوجودوا ان لديه توحد ، ثم عرضوه علي أطباء تخاطب وتحسين سلوك لمدة 5 سنوات .

وأضاف انهم بدأو في تعليمه بالتلقين ليميز بين الأشياء حتي تحسن تدريجياً ، ووجوده سريع الحفظ وذاكرته جيدة لا ينسي ما يراه ، كما وجوده سريع الحركة فاسرعوا في الاشتراك له في نادي طنطا .
مشيراً الي انه في ذلك الوقت كان لا يوجد فريق للقدرات الخاصة ، وبعد فترة أنشأ النادي فريق القدرات الخاصة، فانضم محمود وابدا خوض العديد من البطولات، ومع التزامه بالتدريبات تحسن مستواه في الوثب والجري ،وحصل علي العديد من المادليات الفضية والذهبية .