غلق مركز غسيل كلوى بسامول والمرضى يعتصمون

الثلاثاء 23 يوليو 2019 02:26 م
غلق مركز غسيل كلوى بسامول والمرضى يعتصمون
غلق مركز غسيل كلوى بسامول والمرضى يعتصمون
صورة من الحدث
كتب - أسماء ربيع
سادت حالة من الاستياء والغضب الشديد بين أهالي قرية سامول ، التابعة لمركز المحلة الكبرى ، بسبب إتخاذ بعض المسئولين عن مركز الغسيل الكلوي بالقرية قرارا 
بإغلاقه دون الإعلان عن أسباب الإغلاق  ،الأمر الذى جعل المرضى يتجمهرون أمام المستشفى ،صباح اليوم ،اعتراضا على قرار إغلاق المركز وتحويل المرضى إلى مستشفى المحلة العام.

يقول محمد جمعة ، أحد أهالي المرضى، أنه لا أحد يعرف من هو المسؤل عن هذه القرارات الكارثية والتي يتنصل القائمين على المركز عن مسئوليتهم تجاه هذه القرارات ، متعجبا من السبب الذى يذكره المسؤلين بمخالفة عينات المياه لشروط الجودة الصحية، رغم أنها هى نفس العينة التى أخذت أمس، وعلى نتيجتها تم الغسيل ل 40 مريض، واليوم يتم الغلق ولا أحد من المسؤلين يعير اهتمام للموضوع .

وفي سياق متصل أعرب أحد المرضى عن غضبه قائلا : " احنا هنفضل معتصمين أمام المركز لغاية ما نموت الموت ، ومش هنقبل بالغسيل داخل مستشفى المحلة العام ".

أضاف رائد محمد ، أحد أهالي المرضى ، أنه قد سمع بعض الأقاويل ،التي توضح أن سبب إغلاق المركز هو أن المياه ليست مطابقة للمواصفات ، وأنه سيتم غلق المركز نهائيا ، لافتا أنهم لن يسمحوا بذلك وانهم سيظلوا معتصمين أمامه حتى يخرج وزير الصحة بقرار يوضح الأسباب الحقيقية للغلق ويقوم بحلها ويتم فتحه مرة أخرى.

واستغاث المرضى بالدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة ، بالتدخل العاجل لحل هذه المشكلة، التي قد تتسبب في وفاة العديد من المرضى ،خاصة ان غالبيتهم مسنين وكبار سن ،لايحتملون السفر لمسافات طويلة لإجراء عملية غسيل كلوي ،مشيرين أن المسؤلين بوزارة الصحة بالغربية اتخذوا قرارات شفوية بغلق وتوقف مركز غسيل الكلى بسامول دون سابق إنذار أو توضيح لأسباب الغلق ،هذا علاوة على قيام المسؤلين عن المركز  بإحضار سيارات لنقل المرضى للغسيل بمستشفى المحله العام الا انهم رفضوا .