"حلاوتهم" تركت الزواج وعملت "عجلات" لمساعدة أسرتها

الأربعاء 24 يوليو 2019 08:14 م
"حلاوتهم" تركت الزواج وعملت "عجلات" لمساعدة أسرتها
حلاوتهم
كتب - ايه عزام

المرأه نصف المجتمع وتنجب النصف الآخر وفى هذا الزمان خرجت المرأة المصرية من عباءة (أمينة) ولم تعد تقضي نهارها فى انتظار (سي السيد) بل خرجت لسوق العمل لتنافسه وتثبت جدارتها ولم تكتفى بالمهن البسيطة بل أثبتت أن فكر الفنانة الراحله سعاد حسنى والفنانه نادية لطفي فى فيلم ( للرجال فقط) صحيح مئه بالمئه فلم يعد هناك مهن تقتصر على الرجال فقط وقد اثبتت (حلاوتهم محمد ابو العينين) ابنة قرية القضابة التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية تلك النظرية بجدارة بعدما تميزت فى مهنة " العجلاتى" .

انتقلت كاميرا "المصير اليوم"إلي قريه القضابة ؛بمركز بسيون؛ مسقط رأس بطلتنا اليوم والتى لم تمنعها أنوثتها عن منافسة الرجال فى مهنة شاقة كمهنة العجلاتى .

"بشتغل مهنتى من وانا 8 سنين لما ابويا مات رفضت اقفل ورشته" بتلك الكلمات المغلفه بنبرة رجال نطقتها امرأة معبرة عن حالها فى مهنتها التى ورثتها عن أبيها وتقضي فيها يوميا من العاشرة صباحا وحتى التاسعة مساء لافتة إلى أنها اشتهرت بين الناس ب( الأسطر حلاوتهم) ونالت شهرة كبيرة كونها أول امرأة تعمل فى هذا المهنة.

وأشارت "حلاوتهم" الى أنها تعشق مهنتها التى قضت فيها نحو 35 عام من عمرها بدأت منذ وفاة والدها وهى فى عمر الثامنه وقررت أن تساعد والدتها في تربية أشقائها والتي يبلغ عددهم خمسة وإمتنعت عن الزواج حتي الآن وهي في عقدها الأربعين لتزوج أخواتها.

وأكدت "حلاوتهم" على أنها لم تواجه أي مشكلات أو معارضات من أهل القرية بل كانوا يساندونها ويتابعونها في صغرها لافتة إلى أنها قضت حياتها بأكملها فى كفاح مستمر من أجل زواج شقيقاتها ومساعدة والدتها وهو ما جعلها تنفق كل ما تحصل عليه من مهنتها حتى أنها تسكن بمنزل غير آدمي لا تستطيع تجديده .

وأضافت "حلاوتهم"أن المهنة فى تراجع كبير وذلك لعدم انتشار العجل فى هذا الأيام واتجاه الناس للدراجات البخارية اكثر مطالبة بتوفير معلش شهري لها لتستطيع الحياة هى وأهلها موجهه كلمتها للشباب الذين يقضوا أيامهم على المقاهى أن الخروج للعمل والبحث عن لقمة العيش شرف لصاحبه وأى عمل أفضل بكثير من الجلوس بدون عمل