دوام الحال من المحال السيد المصري الفن لن يموت مهما تدهور الحال يحيني

الجمعة 26 يوليو 2019 12:18 ص
دوام الحال من المحال السيد المصري الفن لن يموت مهما تدهور الحال يحيني
دوام الحال من المحال السيد المصري الفن لن يموت مهما تدهور الحال يحيني
صورة من الحدث
كتب - ايمان محفوظ و سهيلة رباح

دوام الحال من المحال فكل يوما بحال فجعل الله  الدوران كرسالة كونية لعباده، يشير بها الى تغيّر الأحوال، وكأننا نسير في حياتنا في منحنيات؛ فتارة نكون في القمة، وتارة نسقط في القاع  وهذه سنة الله في الدنيا،  كما أن الأيام دول بين الناس في الصحة والمرض، والفقر والغنى، والحزن والفرح، وليس هناك شيء يستقر على حاله  وهذا هو حال الملحن السيد المصري ابن محافظة الغربية الذي كان له بصمات في مئات الالحان ودراسة الموسيقي وغناها بلغات مختلفة 

المصير رصدت الملحن السيد المصري يجلس علي كرسي متحرك في ارقي شوارع مدينة طنطا ويحمل العود ويعزف لكل من يتقدم اليه اغنية من ارتجاله وهوفي عزة نفس لا يطلب من احد مال ولكن الجميع يحاولون الوقوف بجانبة باعطائه مال علي طريقة الاوربيين داخل البرنيطة الخاصة به 
السيد المصري 78 عاما  خريج دار المعلمين شعبه  الموسيقى منفصل عن زوجته وله ولد وبنتين يحمل كارنية نقابة المهن الموسيقة انتساب بهذه الكلمات بدا المصري حديثه للمصير حول تغير حاله من موسيقي وملحن وله اعمال فنية يشهد لها الجميع الي جليس بكرسي متحرك يعزف للمارة مبينا انه يعشق الفن والفنانين مبينا انه من جيل الفنان الملحن بليغ حمدي هو ونقباء الموسيقين السابقين  الملحن منير الوسيمي والفنان حسن ابو السعود لافتا ان كل هذه الاسماء العملاقة تعرف جيدا السيد المصري

واوضح انه قام بالتدريس في مدارس التربيية الفكرية مشيرا الي انه يحب العمل الفني لاصحاب الاعاقة لانهم هم اولي فئة يتنغم بهم الفن لان الفن شفاء الروح لافتا ان قدم اكثر من 40 مسرحيا مع المخرج المسرحي الفنان السيد فجل بالاضافة الي المايسترو ساري دويداررئيس الفرقة القومية بالقاهرة وعلاقته القوية بينهم 

وكشف المصري  ان حياته العائلية وانفصاله هو ماادي لذلك وان حياته الفنية كاملة كانت للثقافة والاعمال الفنية الوطنية لحبه لمصر والمصريين لافتا انه يحمل الكثير من شهادات التقدير والجوائز الفنية كانت من جميع مؤسسات الدولة من جامعة طنطا والشباب والرياضة  ونقابة المهن الموسيقية وعمل بشرم الشيخ وكان يغني بلغات مختلفه مؤكدا علي عدم تقصير دور مديرية الثقافة بالغربية ودورالفنان جابر سيركيس وكيل وزارة الثقافة الذي يبذل جهدا كبيرتجاه الفنانين لانه فنان ويعرف معانتهم واحتياجتهم في ظل امكانيتهم المحدودة فليس ليس  اية طلبات الا انهاء اجرئات سيارة المعوقين لتكوني بيتي ومسكني

ومن جانبة اكد الشاعر الغنائي مصطفي منصور رئيس نادي الادب السابق  ان الملحن السيد المصري له تاريخ فني موسيقي يشهد به رموز الفن والموسيقي بالغربية والجمهورية وله العديد من المؤلفات الموسيقية والالحان والاغاني والاوبريتات الكبيرة وقدم العديد من احتفالات محافظة الغربية علي مدار سنوات كبيرة  مبينا انه تم التعاون بيننا في اعمال فنية مشتركة ومنها قول ياباسط ولا تزعلشي وبعض الاغاني العاطفية لافتا ان المصري ذات بصمة خاصة لحنية وموسيقية ووتجلي ثقافته الموسيقية فيما قدم من الحان واعمال فنية 

وطالب الشاعر مصطفي منصور من المؤسسات الثقافية والاجتماعية باحترام ادامية هذا الفنان وتوفير اقامة مناسبة له حيث انه لا يليق بمن قدم لهذا البلد لعثارة فنه ووجدانه اجمل واعزب الالحان الذي شارك بها في احتفالتها القومية والمحلية ان يكون جليس ومقره الدائم احدي شوارع طنطا وعلي جميع المثقفين والفنانين التحرك لانقاذ ما تبقي من الفنان السيد المصري ادميا وفنيا