أهالى شارع الأشرف بطنطا يستغيثون من أكوام القمامة

الخميس 08 أغسطس 2019 06:50 م
أهالى شارع الأشرف بطنطا يستغيثون من أكوام القمامة
أهالى شارع الأشرف بطنطا يستغيثون من أكوام القمامة
تراكم القمامه بشارع الاشرف
كتب - تقي النجار
سادت حالة من الاستياء بين أهالى شارع الأشرف التابع لحي ثاني طنطا بسبب إنتشار القمامة بجوار مدرسة الزراعة الثانوية ؛ مما أدى لانبعاث الروائح الكريهة ،ومن ثم انتشار الذباب والقوارض ، وذلك لتعفن القمامة المتراكمة ،بكميات كبيرة ، الأمر الذي أثار غضب سكان المنطقة .

التقت كاميرا المصير اليوم بعدد من الأهالى للتعرف على مأساتهم اليومية وشكواهم من تراكم القمامة والتى حولت شوارعهم لبيئة خصبة للقوارض والحشرات والأمراض

قول أحمد محمد ،أحد الأهالي، أن المنطقة تفتقر
لوجود صناديق لجمع القمامة وتوعية الأهالى بمخاطر إلقاء القمامة فى الشواع وكيفية استغلالها بشكل عملى وذلك من خلال جمع البلاستيك و الورق و الزجاج فى القمامة وإعادة تدويرها مرة أخرى مما يعود بالنفع على المجتمع بأكمله من جانب ويساهم فى نظافة المنطقة من جانب آخر.


وأضافت اسراء محمد أن مشكلة القمامة مشكلة مشتركة بين المسئول والمواطن فلابد من توفر صناديق القمامة وانتظام عمال النظافة فى إزالة القمامة من جانب ونشر الوعى بين السكان من جانب آخر مما يجعل كل شخص يتجنب إلقاء القمامة فى الشوارع ويحرص على نظافته لافتة إلى أنها تقترح بتشجيع الأهالى من خلال شراء الزجاج و الصناديق و البلاستيك و ذلك بمبلغ معين مما يسهل عملية تدوير و استغلال المخلفات بشكل صحيح و يحد من إلقاء المخلفات في الشارع .

و قالت ناهد هشام أن بعض عمال النظافة يقوموا بجمع القمامة من السكان وإلقائها فى الشارع الأمر الذي يجعل تلال القمامه فى تزايد وبالتالى تكون مرتفع للقوارض والحشرات وتساعد على انتشار الأمراض والأوبئة بجانب الروائح الكريهة التى تحول حياة سكانها لجحيم ليل نهار وتجعلهم عرضة للأمراض.


وأشارت إلى ضرورة تقسيم صناديق القمامة لألوان مختلفة كل لون يتم فيه تجميع نوع من انواع الاقمامة كالزجاج أو البلاستيك حتى يسهل إعادة تدويرها وضرورة زيادة عدد الصناديق وانتظام حضور عمال النظافه من أجل القضاء على تلك المشكلة التى تؤرق حياة الأهالى.