طبيب انف وإذن يتزوج من ممرضة عيادتة بعد افتضاح امرة وإلقاء طفلهم داخل مسجد بطنطا

الإثنين 09 سبتمبر 2019 12:50 م
طبيب انف وإذن يتزوج من ممرضة عيادتة بعد افتضاح امرة وإلقاء طفلهم داخل مسجد بطنطا
طبيب انف وإذن يتزوج من ممرضة عيادتة بعد افتضاح امرة وإلقاء طفلهم داخل مسجد بطنطا
ارشيفية
كتب - اسماء ربيع و اسامة محمد وإيمان محفوظ
حكاية لها العجب، حيث أقدم طبيب في العقد السادس من العمر على معاشرة سيدة تعمل لديه داخل عيادة بإحدى قرى مركز طنطا، مما أدى إلى حملها سفاحا، وبعد الولادة حمل الطفل وألقى به داخل مسجد بمدينة طنطا، ولكن يقظت رجال المباحث كشفت الأمر.

كان اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من المقدم أحمد الهرميل مفتش المنطقة المركزية، تلقى إخطارا من الرائد أحمد الحجار رئيس مباحث قسم ثان طنطا، يفيد بالعثور على طفل لقيط داخل مسجد الدماطي التابع لدائرة قسم ثان طنطا داخل كيس، وبتفتيشه عثر بيده على أسورة مكتوب عليها اسم الأم.

على الفور انتقل النقيب محمود عبد الجواد معاون المباحث، وبمناظرة جميع المستشفيات الخاصة عن اسم الأم، وتبين أن عملية الوضع تمت داخل مستشفى الرحاب، وانتقل رجال المباحث وبمناقشة الأم اعترفت أنها ممرضة تعمل لدى طبيب أنف وأذن وحنجرة، داخل عيادة بقرية شبرا النملة التابعة لمركز طنطا، وعاشرها الطبيب معاشرة الأزواج حتى حملت، ونقلها إلى المستشفى وقت الوضع، وبعدها حمل الطفل وخرج.

تم ضبط الطبيب داخل المستشفى وإيداع الرضيع مستشفى المنشاوي، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة، وأثناء التحقيق تعهد الطبيب بالزواج من الممرضة، وتم إخلاء سبيلهما من سراي النيابة.