المستشفى التعليمى بطنطا ينجح فى استئصال ورم "الجسم السباتى"

الإثنين 16 سبتمبر 2019 04:27 م
المستشفى التعليمى بطنطا ينجح فى استئصال ورم
المستشفى التعليمى بطنطا ينجح فى استئصال ورم "الجسم السباتى"
صورة من الحدث
كتب - اسماء ربيع و اسامة محمد وإيمان محفوظ
أعلن الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا، عن نجاح فريق طبي من جراحي المستشفى التعليمي العالمي بطنطا في استئصال ورم من الدرجة الثالثة، الأصعب على الاطلاق "الجسم السباتي" لشابة في الثلاثين من عمرها، خلال عملية جراحية استغرقت 4 ساعات.

أوضح الدكتور. أحمد غنيم عميد طب طنطا ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، أن هذه العملية تعد إنجاز طبي جديد يُسجل للمستشفيات الجامعية بطنطا كونها من العمليات المعقدة وتحتاج إلى فريق طبي متخصص، حيث أُجريت بنجاح دون أن يصاب فيها أي عصب أو شريان أو وريد.

وأشاد مدير المستشفى التعليمي بمهارة ودقة ومجهود الفريق الطبي الذي أجرى الجراحة، خاصة أن الورم يحتضن الشريان السباتي بتفرعاته والذي يغذي المخ.

وقال الدكتور حسن التطاوي المشرف العام على المستشفيات الجامعية، إن الفريق الطبي من قسم جراحة الأوعية الدموية، وضم د. محمد الهنيدي رئيس الفريق، وعادل الحسيني رئيس القسم، وعماد سلام، والسيد عطا طبيب مقيم.

وأكد الدكتور. محمد الهنيدي أن قسم التخدير نجح في تخدير الحالة وإفاقتها وخروجها إلى سرير سابق التجهيز بالعناية المركزة الجراحية بالمستشفى التعليمي بعد إجراء العملية، حيث ضم كل من: تيسير عبد الرحيم وأمنية المسيري وسليمان ناصر وفاطمة الغباشي، مشيدًا بجهود فريق التمريض المشارك في العملية.

وأضاف "الهنيدي" أن الحالة مستقرة تمامًا بالعناية المركزة، حيث لا يوجد بها أية إصابات للأعصاب أو الشرايين التي قد تؤثر على الصوت أو البلع أو الحركة.