مصدر بجامعة طنطا الصورة المتداولة للسيدة التى تستنشق الاكسجين لا تخص الجامعة

الأربعاء 25 سبتمبر 2019 03:02 م
مصدر بجامعة طنطا الصورة المتداولة للسيدة التى تستنشق الاكسجين لا تخص الجامعة
مصدر بجامعة طنطا الصورة المتداولة للسيدة التى تستنشق الاكسجين لا تخص الجامعة
صورة من الحدث
كتب - اسماء ربيع و اسامة محمد وإيمان محفوظ
نفى مصدر رفيع المستوى بجامعة طنطا، ما تناقلته عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك حول قيام سيدة عجوز بالخضوع لجلسة استنشاق أكسجين من انبوبة أكسجين داخل مستشفى الفرنساوي الجديد.

وكشف المصدر فى تصريحات لـ"للمصير "، أن الصورة تم تصوريها أمس داخل مستشفى الصدر التابعة لمديرية الصحة، مشيرًا أن المستشفى لا يوجد بها أنابيب الأكسجين لوجود مواسير أكسجين داخل المستشفى.
 
وأضاف المصدر أن المستشفى يوجد بها غرفة إغاثة عاجلة بجوار باب المستشفى الجامعى لو وجد اى تقصير داخل المستشفى يتم حلها فورا مشيرا انه بالتواصل مع زوج السيدة اكد ان انبوبة الاكسجين كانت فارغة وانها لجأ الى تلك الحيلة مع زوجته نظرا لان نفسيتها تتحسن عند وضع جهاز الاستنشاق على انفها.

يذكر ان مواقع التواصل الاجتماعى نشرت صورة لسيدة عجوز تحصل على جلسة تنفس داخل مستشفى الفرنساوى بطنطا على غير الحقيقة.