إستمرار توافد الالاف علي مولد البدوي والسودانيات يتألقون فى رسم الحناء على للمريدين

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 10:30 م
إستمرار توافد الالاف علي مولد  البدوي والسودانيات يتألقون فى رسم الحناء على للمريدين
إستمرار توافد الالاف علي مولد البدوي والسودانيات يتألقون فى رسم الحناء على للمريدين
صورة من الحدث
كتب - مروة سليم
توافد الاف من زوار مولد البدوى على مدينة طنطا  للاحتفال  بمولد السيد البدوي ويستمر لمده اسبوع وسط طوارئ والاجهزه الامنيه والتنفيذيه لاستقبال الزائرين. 

 لذلك اجرت "المصيرم اليوم "  جوله داخل المسجد الاحمدي والتقت  بعدد من الزوار ومريدي البيت  ،  والذين يفترشون ساحه المسجد طوال ايام المولد

 حيث قالت الحاجه خيريه عبد اللة  احد الزائربن المسجد والبالغه من العمر 55 سنه مقيمه بمحافظه بني سويف  ،  انها  تاتي لاول مره لزياره المسجد الاحمدي وضربح العارف بالله  ، وانها كنت تشتاق لزيارته لكن وضعها من قبل لم يسمح لها بزيارته بسبب ظروفا  خاصه، مشيرة انها اتت لزياره المسجد الاحمدي برفقه اهل بلدها وهي مدينه سماله الجبل، حيث يأتون كل عام باتوبيس من المدينه كرحله لزياره المسجد ويعودون في نفس اليوم،  معبره عن سعادتها وشعورها بالراحه النفسيه التي لم تشعر بيها من قبل.. 


واكد  فتحي محمد محمود احد الزائرين المسجد والبالغ من العمر 70  سنه مقيم بمحافظه القليوبيه،  انه ياتي لزياره المسجد الاحمدي وضريح العارف بالله منذ اكثر من 40 عام وكان ياتي مع والده،  مضيفا ان مصر محفوظه بالقران الكريم وان اهل البيت هم سلاله سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام ولابد من الاحتفال بمولده. 
واضاف ياتون هو وعائلته قبل بدء الاحتفال بالمولد بيومين ويقضون قرابه10  ايام في ساحه المسجد بالقرب من الضريح وذلك للاستمتاع بتلك الروحانيات الجميله. 

وكشفت ام اماني  من السودان... انها مقيمه في مصر منذ، 5 سنوات وتاتي الي المسجد كل يوم للصلاه و لرسم الحناء  ،  وخاصه في فتره الاحتفال بمولد السيد البدوي حيث تاتي لزياره ضريح السيد البدوي واقامه الصلاه وقضاء 7 ايام بساحه المسجد وتقوم برسم الحناء لبنات والسيدات الزائرين بمقابل من 5 ل 10 جنيهات للواحده. 

واضافت يأتي البنات من جميع انحاء الجمهوريه لرسم الحناء، واكدت ان فتره الاحتفال بمولد السيد البدوي هي باب رزق كبير لنا. 

 يعتبر مولد البدوي احمد المصادر الاساسيه للسياحه الدينيه بمحافظه الغربيه ومصدر ربح لاصحاب محلات الحلويات المتواجده بمنطقتي المسجد الاحمدي والصاري والمتوقع له استضافه نحو 2 مليون زائر علي مدار فتره المولد.


حيث انتشر الباعة الجائلون فى محيط المسجد الأحمدى لبيع البخور والمصاحف والسبح وألعاب الأطفال، وسط إقبال كبير من المواطنين، بينما احتشد الآلاف من ساحة الاحتفالات بالسارى بمنطقة سيجر وقاموا بتجهيز الخيام والجلوس فيها، والمشاركة فى حلقات الذكر والمدائح النبوية.
 
وحرص المواطنون على اصطحاب أمتعتهم وما يكفيهم من طعام وملابس طوال فترة تواجدهم بطنطا  لحضور احتفالات المولد.