شاهد.. السودانية التى لم تمنعها كسر ساقها من رسم الحنة بمولد البدوى

الأربعاء 16 أكتوبر 2019 11:14 م
شاهد.. السودانية التى لم تمنعها كسر ساقها من رسم الحنة بمولد البدوى
شاهد.. السودانية التى لم تمنعها كسر ساقها من رسم الحنة بمولد البدوى
صورة من الحدث
كتب - اسماء ربيع
لم يمنعها كسر قدمها عن عادتها كل عام لرسم الحنة لضيوف شيخ العرب ، جاءت من أقصي شمال مصر
حاملة حقائبها بصحبة أصدقائها من أجل لقمة العيش والتي تزداد بركتها في رحاب موالد الصالحين وأهل البيت ، تجلس على بعد أمتار قليلة من مسجد شيخ العرب تزين ابتسامتها الصافية بشرتها السمراء فينجذب إليها المارة تلقائيا للالتفاف حولها .

" سلوى جمعة " كهذا قالت لنا عن إسمها ، مضيفة أنها من السودان، وتأتي كل عام لمولد سيدي أحمد البدوي،ليس للاستماع لمدح الشيوخ فقط، بل لأكل العيش .

كما أضافت جمعة ، قائلة : " والسنة دي كانت رجلي مكسورة ومتجبسة ومع ذلك جيت المولد ، ورحت امبارح فكيت الجبس في القاهرة ورجعت تاني ،لافتة أنها ستقضي أيام المولد هنا ، ثم تسافر لتحضر مولد سيدي إبراهيم الدسوقي ،مضيفة أنها انتهت من موسم الصيف بالإسكندرية؛ لتبدأ رحلتها في رحاب الموالد".

وتابعت جمعة، حديثها لكاميرا ' المصير اليوم ' قائلة :  " أنا بتابع الصحف والجرائد؛ علشان أعرف مواعيد المناسبات في كل أنحاء الجمهورية،لأن الناس مبيتجمعوش وبشكل كبير غير في المناسبات، مضيفة أنها تشهد إقبالا كبيرا من مختلف الأعمار على رسم الحنة، خاصة الفتيات، منذ أن وصلت للمولد".

وأوضحت أن رسم الحنة موهبة تميز بها السودانيون، فامتهنوها لكسب الرزق، ولا توجد أي دولة تنافسهم في هذا المجال، حتى الهنود وإن كانوا يشتهرون بها، إلا أنهم لا يعتمدون إلا على الحنة الحمراء، التي ليس عليها إقبال سوى عند الخليجيين.

وأضافت جمعة ،أنها تصطحب كتالوج به العديد من صور الحنة، التي تحصل عليها من مواقع التواصل الاجتماعي، وتحدثها كل ساعة تقريبا بفضل التكنولوجيا الحديثة، مشيرة إلى أن لكل رسمة سعرًا، حيث تبدأ أسعارها من (10 - 40) جنيهًا، وذلك وفقا لاختيار ورغبة الزبون.