مظاهر للإحتفال بمولد العارف بالله احمد البدوي بطنطا

الخميس 17 أكتوبر 2019 05:05 م
مظاهر للإحتفال بمولد العارف بالله احمد البدوي بطنطا
مظاهر للإحتفال بمولد العارف بالله احمد البدوي بطنطا
صورة من الحدث
كتب - ايمان محفوظ

ليله الخميس هي الليله الختاميه لمولد العارف بالله احمد البدوي حيث بدأ توافد الزوار  الي المدينه في الساعات الأولى من اليوم حاملين على اعناقهم مايكفيهم من الماء والطعام لاستكمال اليوم.
قامت كاميرا "المصير اليوم" برصد حاله من الاحتفالات الدينيه الشهيره لمدينه طنطا وكم البهجه والأمل الذي يغمر وجوه الذائرين والجمله المتكرره أمام المسجد "شالله ياسيد يا بدوي" وأنواع البخور النادره وانواع الحلويات التي تتميز بها مدينه طنطا وأشكال ورسومات الحنه المميزه التي ترسم باحترافية من السيدات السودانيات امام المسجد.
انتقلنا الي داخل المسجد وأجواء التهليل  والتكبير والدعاء والزغاريط من السيدات والبكاء والمسح بأيديهم على المقام.
حيث قالت "إحسان على " السيده البالغه من العمر سبعين عاما المرتديه لباس ابيض مثل لباس الإحرام انها جاءت الي المسجد من محافظه الشرقيه بلبس الإحرام لعل يكتب لها الصلاه بالمسجد الحرام وامامها طبق كبير من الحنه تُحني ايدي الانسات حتى تتزوج.
وقال  "احمد" الذي يقف أمام المقام ويحمل بخاخ به مسك يرش به الذائرين انه يفعل هذا منذ 20عاما دون أي مقابل مادي.
ولفت انتبهنا الرجل الذي يحمل الماء ويضع الماء على رأس سيده من شده الحراره ويسقي الأطفال بيده مرتديا زي مكتوب عليه "أبناء مسجد ابراهيم الدسوقي".
ووضح "علاءمحمد" بائع العرقسوس أمام المسجد ان هذه أول سنه يحضر بها مولد السيد البدوي بعد بيعه في مدينه المحله الكبرى من أكثر من 25 عاما.
استمر البكاء والدعاء والرجاء من الزائرين ساعات والتهليل والتكبير يعلو المسجد ورائحه البخور التي تفوح من جميع النواحي وضحكات الأطفال وفرحتهم بتناولهم حلوى السيد البدوي التي يُسمع  عنها اقاويل كثيره منذ بدايه المولد  وبالاخص حلو بلح الشام الاسكندراني الذي يبيعه الشباب القادمين من محافظه الاسكندريه.
أصبح المولد تجمع لثقافات محافظات مصر وعادات مختلفه ولهجات كثيره يضحك ذو الهجان لأخرى لها