أقباط الغربية يحتفلون بـ"أحد السعف" وسط أجراءات أمنية مشددة

الأحد 01 أبريل 2018 12:21 م
أقباط الغربية يحتفلون بـ
أقباط الغربية يحتفلون بـ"أحد السعف" وسط أجراءات أمنية مشددة
أرشيفية
-

يحتفل الاخوة الاقباط بمدن ومراكز وقرى محافظة الغربية، اليوم بـ "أحد السعف"، او "احد الشعانين"، بإقامة قداس الصلاة برئاسة الأساقفة والكهنة، فى كل الإيبارشيات، والذى يوافق ذكرى دخول المسيح إلى القدس، عندما استقبله أهلها بالسعف والزيتون المزين، وسط اجراءات أمنية، مشددة.

وترأس الانبا بولا ٍأقف طنطا وتوابعها، القداس فى كاتدرائية الشهيد مار جرجس وشهداء طنطا الابرار، بحضور اسر الشهداء والمصابين فى تفجير احتفال العام الماضى، وتكثف قوات الشرطة فى محافظة الغربية، من تواجدها حول الكنائس لتأمينها، وتفقد اللواء طارق حسونة، مدير أمن الغربية الخدمات الأمنية للكنائس بمدن ومراكز المحافظة، للوقوف على الاجراءات الامنية لعمليات التأمين .

وأكد مدير الامن أن كافة الكنائس تشهد إجراءات أمنية مشددة، وتم إنشاء حرم آمن حول كل كنيسة ووضع نقاط تفتيش خلاله لفحص جميع المترددين على الكنيسة، إلى جانب الاستعانة بكاميرات مراقبة لرصد وإيقاف أي شخص يشتبه في قيامه بأي عمل غير مألوف، والقوات على أهبة الاستعدادات للتعامل مع أى أشكال خارجة عن القانون، وهناك تعليمات للقوات بالتصدى بكل قوة لأى شكل من أشكال تعكير صفو احتفال الاخوة الاقباط بأعيادهم.

يذكر أن كنيسة مار جرجس بطنطا، شهدت العام الماضى اثناء الاحتفال بأحد السعف عملا ارهابيا، نتج عنه 30 شهيدا، واصابة 72 اخرين، الى جانب حدوث تلفيات كبيرة فى القاعة الرئيسية بالكنيسة، وتم ترميمها من قبل القوات المسلحة وافتتاحها فى ديسمبر الماضى، بحضور الانبار بولا اسقف طنطا وتوابعها، وعدد من قيادات الكنيسة والجهات التنفيذية والأمنية بالمحافظة.