وكيل وزارة الأوقاف يتحدث للمصير عن ذكرى ميلاد الرسول

الجمعة 08 نوفمبر 2019 03:53 م
وكيل وزارة الأوقاف يتحدث للمصير عن ذكرى ميلاد الرسول
وكيل وزارة الأوقاف يتحدث للمصير عن ذكرى ميلاد الرسول
صورة من الحدث
كتب - اسماء ربيع وإيمان محفوظ
هذة الايام ذكري ميلاد خير الخلق سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ويحتفل المسلمون في شتي بقاع الارض باحياء سيرته العطرة وسنته الشريفة 
ويحرص المواطنيين خلال هذة الأيام بادخال البهجه والسعادة علي ابنائهم واسرهم بمناسبة يوم مولده صل الله عليه وسلم وتعليمهم سيرة النبي وكثرة الصلاة عليه في كل وقت وحين. 
" الشيخ صبري عبادة وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الغربية تحدث  للمصير اليوم عن ذكري ميلاد خير الخلق والاحتفال بمولدة وشراء الحلوي ادخال البهجة والسرور علي الاطفال خلال هذه الايام. 

حيث اكد ان هذه نعمة من الله تعالى للبشرية بارساله سيدنا محمدا ليكون هاديا للناس وجاء معه الكتاب المنير.
وأكد ان الهدف الأسمى الذي لابد أن نظهرة للدنيا في هذه الأونه هدفه ان يتعايش الناس ويتحاب الناس.

مؤكدا ان الرسول صل الله عليه وسلم طبق ذلك عمليا عندما كان له اليد العليا بالمدينه المنورة واقام الامه المحمدية على هذه الأرض
مضيفا ان الرسول كانت أمته تعيش فيها كل أطياف المجتمع وكل عرقياته  في سلم وأمان ليصدق عليه قول ربنا سبحانه وتعالى وما ارسلناك الا رحمة للعاملين لافتا ان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف امر مشروع وان حلوى المولد النبوي ليست بدعه لان كلمة بدعه معناها مخالفة امر الشرع بشيء غير مشروع وان استحداث الأمور وتجاوب الإسلام مع مقتضيات العصر
مؤكدا ان الاحتفال بمولد حبيب الله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم أفتى به العلماء.

واوضح  ان الفرح بالرسول صل الله عليه وسلم فرض عين على كل مسلم لانه اسدل إلينا معروف لابد ان نذكرة في كل  وقت وحين وتقديم الحلوي وإظهار البهجة والسرور اذا كان على النطاق الأسرى والشخصية باي مناسبه فما بالك بالمناسبه العظمي الا  هي النجاة من النار  فالشفاعه إدخال الفرحة على الأطفال والاسر وهي واجب من واجبات الشرع ومن افضل الأعمال التي قال بها الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سئل اي الأعمال افضل قال سرور تدخلة على قلب امريء مسلم
 وبين عباده ان عندما رتب الرسول النفقة قال ان الأقرب الي الله هو الذي ينفقة الرجل على أهل بيته