بالصور : الكلاب المسعورة تثير فزع ورعب الأهالي بكفر كلا الباب

الجمعة 03 أغسطس 2018 03:59 م
بالصور : الكلاب المسعورة تثير فزع ورعب الأهالي بكفر كلا الباب
بالصور : الكلاب المسعورة تثير فزع ورعب الأهالي بكفر كلا الباب
أحد المصابين
كتبت - أميرة سالم

الأهالي يطالبون بحملات مكثفة للقضاء عليها وتوفير أمصال للعلاج

"عضة كلب ولا نظرة حسد " هذا المثل كان يتفوه به الناس بالمزح ولكن اصبح الامر أصبح مخيفاً بالنسبة لأهالي قرية كفر كلا الباب بمركز السنطة بسبب انتشار ظاهرة الكلاب الضالة التي أصبحت خطراً علي الأهالي خاصة الاطفال بعد ان تم عقر عدد كبير منهم ما دفع الأهالي للاستغاثة بالمسئولين لكي يتخلصوا من ذلك الكابوس الذي حل على القرية من رعب وفزع من الاهالي على أطفالهم وأنفسهم .

"المصير اليوم" انتقلت للقرية لرصد أجواء الخوف واستياء الأهالى حيث تقول إيمان محمد عبد الحافظ أنه اثناء عودتها من السوق كان أحد الكلاب نائمًا على الارض وقام بالقفز فجأة على قدمها وقام بعقر قدمها من الخلف وقامت بالصريخ وبضربه فقام بالهرب .

واكملت احلام عبد الرحمن الشويل أنه أثناء سيرها بالطريق جري كلب مسعور خلفها وامسك بقدمها فوقعت على الارض وكسرت اصابع قدمها وقام الكلب بعقرها من فوق كعبها ورأها اثنين من أهالى القريه ولكنهم لم يقوموا بمساعدتها وهرب الكلب وتم نقلها للمستشفي للعلاج .

واوضح رشدى السيد ابو السعود أحد الأهالي ان كلباً مسعوراً  قام بعقر قدم زوجته صباح محسن ابو السعود وهى ذاهبه للسوق من الخلف وذهبوا الى مستشفى السنطة المركزى لاخذ المصل والذى يكون عباره عن خمس حقن تؤخذ بتواريخ معينه ومصل اخر عباره عن اجسام مناعيه وهذا المصل الاخر لم يكن متوفر بمستشفى السنطة المركزى فذهبوا لمستشفى المنشاوى بطنطا ولكنه لم يكن متوفر ايضا .

واستكملت الحديث ام الطفل عبدالرحمن محمد مندور الذى يبلغ ثمانيه اعوام انه كان خارجا معاها للتسوق وكان خلفه كلبتين وقامت كلبه بيضاء من الكلبتين بعقره من رقبته وعلي الفور ذهبوا لمستشفى السنطه واخذ المصل ولكنه لم يكتب له عن المصل الاخر .

ويضيف أحمد إبراهيم السيد أحد المصابين وهو صاحب محل موبايلات أنه اعتاد  المشى من بعد صلاة الفجر كنوع من الرياضة من المسجد حتى طريق السنطه واثناء رجوعه للبيت ظهر امامه الكلب المسعور فجأه وانقض عليه بدون اى مقدمات وحاول التصدى له والكلب مصمم علي عقره وكان يستهدف منطقه الرقبة والكتف والقدم وحاول الهرب منه ولكنه لم يستطع واصيب بعقر الكلب فى قدمه كما اصيب ايضا بكدمات في اجزاء كثيره من جسده وقام بمقاومته بالحجارة إلى ان هرب وساعده شخص صاحب تروسيكل بتوصيله لبيته وقام بالتوجه لمستشفى السنطه وحصل على مصل والاخر غير متوفر.

وأشار وليد عبدالرحمن ابو العزم أحد ضحايا الكلاب انه كان متوجهاً الى سيارته وفوجئ بكلبة بيضاء تمسك بقدمه من الخلف وقطعت له البنطال والحذاء وعقرت قدمه من الخلف وقام بمقاومتها الى ان هربت وتوجه الى مستشفى السنطه المركزى وتم تحويله الى مستشفى المنشاوى واخذ مصل والاخر غير متوفر وقام بتقديم شكوي لوزاره الصحه وتم الرد عليها بأنه سوف يتم توفير المصل في خلال يومين .

في الوقت نفسه تسود حالة من الخوف والفزع بين الأطفال الذين يخافون من السير بمفردهم في الشارع حيث تقول سميرة عبدالرحمن الشويل ان الاطفال يذهبوا الى الدروس طوال النهار والاهالى خائفة على اولادها من ان تعقرهم الكلاب واصبح خوف الاهالى من الكلاب المسعورة اكبر من خوفهم من قطاع الطرق ومصالحهم لم يعد باستطاعتهم تلبيتها مستكمله حديثها قائله " اذا كان الصبح بدرى وبيحصل كده امال الناس اللى بترجع من شغلها بالليل تعمل ايه ؟؟؟؟"

وقالت سماح السيد انها خائفة على اولادها من الخروج  للشارع وهى نفسها يتملكها الخوف وهى ذاهبه لشراء متطلبات بيتها وقالت ايضا انهم اصبحوا كالمسجونين خوفا من الكلاب الضالة واوضحت ايضا ان هناك مصل متوفر ومصل اخر ليس متوفر .

ويوضح الدكتور محمد السباعى دكتور الجراحة بمستشفى السنطه المركزى ان اول هام يجب علي المصاب فعله هو البعد عن الحيوان الذى يهاجمه ويكمن الموضوع فى ميكروب السعار هذا الميكروب لا يتواجد في جميع الحيوانات ونستطيع معرفة ذلك اذا مات الكلب المصاب بالسعار بعدها بفتره فانه دلاله على اصابته بالميكروب ويجب على المصاب فور عقره غسل الجرح بالماء والصابون فقط وليس باستعمال شئ اخر وعدم لف الجرح سوى لفه مؤقته لحين وصوله للمستشفى وعدم تخيطه بالكامل يفضل غرزه بسيطه فقط لان تخييطه بالكامل سيؤدى الى حدوث صديد نتيجه القفل على الميكروب داخل الجرح اما بالنسبة للعلاج فهو مصلين مصل عباره عن خمس حقن تؤخذ بتواريخ ومصل اخر عباره عن اجسام مناعيه وعلى المصاب ان يكمل علاجه حتي النهايه ولا يوقف العلاج بعد حقنه او اثنين حتى لا يؤثر الامر على جهازه العصبى والتنفسى ويؤدى الى وفاته .

ويطالب اهالي القرية بسرعه تدخل المسئولين لكي يتخلصوا من ذلك الحظر ويعيشون حياة مستقرة بدلا من الخوف والهلع الذي تمكن منهم في الآونة الاخيرة ووضع حل نهائي لهذه المهزلة وتوفير المصل الاخر للمصابين .

من جهة أخري قرر اللواء ممدوح هجرس رئيس مركز ومدينة السنطة تشكيل لجنة برئاسة احمد المغاوري سليمان نائب رئيس المدينة لتشن حملة مكبرة في الشوارع المختلفة لمطاردة الكلاب المسعورة بالتنسيق مع ادارة الطب البيطري ووضع مواد سامة في بعض الاماكن التي تنتشر فيها الكلاب الضالة للتخلص منها نهائياً وذلك بعد أن أصيب عدد كبير من المواطنين جراء عقر الكلاب الضالة لهم .