نجل العراب في ندوة بمعرض طنطا للكتاب : والدي كان يتمني تجسيد أعماله في السينما لكن القدر لم يمهله

السبت 04 أغسطس 2018 05:32 م
نجل العراب في ندوة بمعرض طنطا للكتاب : والدي كان يتمني تجسيد أعماله في السينما لكن القدر لم يمهله
نجل العراب في ندوة بمعرض طنطا للكتاب : والدي كان يتمني تجسيد أعماله في السينما لكن القدر لم يمهله
جانب من الندوة
كتب - شريف بدوي

نظمت الهيئة العامة للكتاب ندوة خاصة عن الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق لمناقشة روايته (الميرانتي) أمير البحار ضمن فعاليات معرض طنطا للكتاب بحضور الدكتور محمد خالد توفيق نجل الكاتب الراحل وأدارها محمد فتحي .

وأكد نجل الكاتب الراحل أن والده كان يقابل الهجوم عليه بالابتسامة ويفرق بين النقد البناء والنقد لمجرد الاختلاف مضيفاً أن قراء أحمد خالد توفيق أعتبرهم أخوتي وقد تقاسموا معي الحزن بوفاته وفوجئنا بمظاهرة حب عند زيارة قبره مشيراً أن أعظم ما قدمه ولدي لي حرية الاختيار وكانت مقولته المفضلة حب ما أنت عليه الآن فربما القادم أسوأ وأنه كان يتمني ان تُحول اعماله إلي أعمال سينمائية لكن القدر لم يمهله .

وأكد الفنان والمخرج محمد خميس أن العراب استطاع القضاء على أسطورة البطل الخرافي وشغوف بكتباته منذ المرحلة الثانوية وتعجبت من قدرته على الإقناع وشدد خميس على أن توفيق كان قدوة في التواضع وتقبل الأخر على اختلاف مواقفه وأفكاره وتنوع كتباته يعطي الدرس لأي فنان ليطور من نفسه.

وناشد خميس محبي الكاتب والجهات الثقافية المختصة العمل على ترجمة نتاجه الأدبي حتى لا يتعرض للضياع مثل إرث نجيب محفوظ والذي لم يحفظه بناته.

وأشار إلى أن توفيق ضرب أروع الأمثلة في التواصل مع الشباب وكان دائما يقول أن الحرص على التعلم أهم من التركيز على الأخطاء وأن همه الأول هو تطوير الشباب دون توجيهم لفكره معللا ذلك بأن شهرته لا تمنحه الحق في أن ينصب نفسه حاكما على الأخرين.

وأكد أن نجاحه الفائق لم يثنيه عن الاهتمام بالشعر وكان يخشى أن ينخدع القارئ في موهبة الشاعر بفضل براعة الإلقاء.

 بينما علق السيناريست تامر إبراهيم قائلاً " توفيق دعم أول رواياتي وساهم في حل أزماتنا العاطفية " .

وعقب محمد فتحي مدير الندوة أن توفيق هو أول من عمل على تمصير الأغاني الأجنبية وسلسلة فانتازيا بسطت العلوم المعقدة.