بيطري الغربية : 93.3 % من مواشي المحافظة محصنة ضد الحمى القلاعية

السبت 04 أغسطس 2018 10:17 م
بيطري الغربية : 93.3 % من مواشي المحافظة محصنة ضد الحمى القلاعية
بيطري الغربية : 93.3 % من مواشي المحافظة محصنة ضد الحمى القلاعية
الدكتور حاتم كمال أنور
كتبت - أسماء ربيع
نفي الطب البيطري بالغربية ،ماتردد ونشر من فيديوهات وصور وأخبار في بعض المواقع الإلكترونية، ووسائل التواصل الاجتماعي ، والتي أثارت ضجة كبيرة حول نفوق كميات كبيرة من الحيوانات ، لاصابتها بمرض الحمى القلاعية .
وقال الدكتور حاتم كمال أنور ،مديري مديرية الطب البيطري بالغربية، في تصريح خاص لـ " المصير اليوم " أن مواشي المحافظة محصنة بنسبة 93.3% ضد مرض الحمى القلاعية ، وهي نسبة الحيوانات المحصنة على مستوى قرى ومراكز المحافظة ، حيث تم تحصين 240 ألف و857 حيوان ، وذلك من اجمالي 258 ألف حيوان تقريبا ، مشيرا أن المديرية لم تتلقى سوى شكوى واحدة ، الأربعاء الماضي ، تفيد بوجود حالات نفوق جماعية للمواشي ، وبشكل غير طبيعي بمزرعة المدعو " أحمد عبدالعزيز المرسي " بالسنطة .
أضاف « أنور » أنه على الفور تم تشكيل لجنة انضمامية برئاسة الدكتور عادل الشويخي مدير إدارة الطب البيطري بالسنطة ، يعاونه مجموعة من الأطباء البيطريين بقسمي الرعاية والوقاية ، بالإضافة إلى ممثل عن البيئة ،ممثل عن المجلس المحلي ، شرطة المرافق ، وذلك لضمان المصداقية في العرض ، توجهت هذه اللجنة، مساء الأربعاء الماضي ، إلي المزرعة سالفة الذكر ، وقامت بمعاينتها ، حيث تبين وجود حالتين فقط نافقتين أحدهما عجل بقري والآخر جاموس في سن (10- 15) شهر ، بالإضافة إلى عجل رضيع عمره 20 يوم تقريبا ، كما تم مناظرة المزرعة ، ولم يتلاحظ وجود أي أعراض لمرض وبائي أو معدي ، مشيرا أنه على الفور قامت اللجنة بسحب عينات من العجول النافقة بمعرفة الطبيب المختص، الموجود ضمن اللجنة ، كما تم سحب عينة من السيلاج ( ذرة خضراء يتم كمرها ،يضاف عليها امونيا ، ومولاس ) والذي يتم تجهيزه بمعرفة صاحب المزرعة ، وكذلك عينة من الأعلاف المقدمة ، وذلك لارسالها إلى المعامل البحثية المتخصصة .
وأضاف مديري المديرية أن اللجنة أعدت تقريرا أوضحت فيه أن المزرعة لا تطبق أي وسيلة من وسائل الأمان الحيوي ، حيث أنها تضم أحواش بها 72 عجل من الأبقار والجاموس مختلطة ، بالإضافة إلى ملاحظة بعض العجول يظهر على لثتها آثار قديمة للحمى القلاعية ، والتي أفاد صاحب المزرعة أنه قام بشرائها من أحد الأسواق بالمحافظات المجاورة ، وعددها 20 عجل، وتم ادخالها على الحيوانات القديمة بالمزرعة ،دون مراعاة قواعد الحجر الواجب اتباعها ،  أدى ذلك الى ظهور أعراض اعياء على الحيوانات القديمة بالمزرعة ، ونفوق بعضها ، مما دعاه للشكوى .
أضافت اللجنة أن العجول الموجودة بالمزرعة غير مرقمة ، وغير مسجلة ، بالإضافة إلى أنها غير محصنة ، حيث أن آخر مرة تم تحصينها في 12 يوليو لعام 2017 ،وكذلك غير مؤمن عليها .
وأشار « أنور » انه تم إرسال لجنة انضمامية أخرى قوامها 10 أعضاء من مدير عام الوقاية ، ومدير عام الصحة العامة ، ومدير ادارة السنطة ، بالإضافة إلى ممثل عن التضامن ، ممثل عن البيئة ، ممثل عن الوحدة المحلية ،صباح الجمعة الماضي ، وأفادت اللجنة في تقريرها أن صاحب المزرعة سالفة الذكر قام بذبح 2 عجل جاموس ، عمرها سنة ونصف، وباعها بمعرفته لأحد الجزارين ، دون أن يسمح للأطباء البيطريين بأخذ عينة منها أو فحصها .
وشددت اللجنة على صاحب المزرعة بضرورة عزل الحيوانات المريضة ، مع اتباع عناصر الأمان الحيوي ، وتغيير العليقة ، لحين وصول التحاليل ، بالإضافة إلى شراء الدواء اللازم .
كما شدد مدير المديرية ، على جميع أصحاب المزارع والفلاحين بتحصين حيواناتهم بانتظام ، وفي المواعيد التي يقررها الطب البيطري للتحصينات ، والابلاغ فورا في حال ظهور أي أعراض غير طبيعية على الحيوانات ، لافتا أن عمليات التحصين مستمرة على مدار العام ، مضيفا انه سيتم تدشين حملة أخرى للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية ، نهاية أغسطس الجاري .