نادين عبد الحليم فنانة تشكيلية صاعدة تنتظر المشاركة في معرض دولي ببلجيكا

الثلاثاء 07 أغسطس 2018 01:59 م
نادين عبد الحليم فنانة تشكيلية صاعدة تنتظر المشاركة في معرض دولي ببلجيكا
نادين عبد الحليم فنانة تشكيلية صاعدة تنتظر المشاركة في معرض دولي ببلجيكا
الفنانة الصاعدة نادين
كتب - محمد عوف ومصطفي منصور

أعمالها تلفت الأنظار والدانمارك تقتني احدي لوحاتها 

نادين عبدالحليم يوسف  17 عاماً فنانة تشكيلية  صغيرة من طنطا لفتت الأنظار وشاركت فى أكثر من 15 معرضاً فنياً بدأ عشقها للفن التشكيلي يبدو واضحاً في سن الثامنة وقررت بداية رحلة التعلم وصقل الموهبة الفنية إلي أن كانت أول مشاركة فنية لها في عام 2016 و أثني الكثير من رواد وأساتذة الفن التشكيلي بمصر علي موهبتها، وواصلت المشاركة في المعارض الفنية، وتم اقتناء إحدي لوحاتها لصالح أحد معارض الدنمارك كما تم مؤخرا ترشيحها للمشاركة ضمن عشرون موهبة مصرية صغيرة للمشاركة بمعرض دولي ببلجيكا .

 وتطمح أن تواصل رحلة التعلم إلي أن تحصل علي درجة علمية و أكاديمية رفيعة، وتطمح في تمثيل مشرف لبلدها في المحافل الدولية، ويعتبر معرض جيهان فوزي للمتميزين2 من أهم المحطات الفنية لها لتسليط الضوء علي موهبتها الفنية .

قال عنها الفنان التشكيلى والناقد محسن منصور انها فنانة متمكنة من أدواتها وتملك حس عالى وفهم للون والتكوين بمستوى دارسى الفنون .

تقول الفنانة نادين عبد الحليم التي تبلغ من العمر 17 عامًا إنها بدأت الرسم ،واكتشفت موهبتها عندما كانت فى الصف الثالث الإبتدائى وكان ذلك أثناء تواجدها للدراسة فى دبى بدولة الامارات العربية وأخبرها مدرس الرسم أنها موهوبة وستصبح فى يوم من الأيام من أكبر الرسامين فى العالم ،.

وبدأت نادين، فى تنمية موهبتها منذ ثلاثة سنوات عن طريق تجربة خامات و طرق جديدة و مختلفة و مشاهدتها لدروس الرسم على اليوتيوب و متابعتها العديد من الرسامين لكى تستفيد من خبرتهم .

وأشارت انها ترسم بأكثر من نوع و ليس لديها نوع رسم ثابت أو رسمى فاحيانا ترسم بألوان خشب و زيت و أوقات بالرصاص، و بدأت بأدوات بسيطة للغاية لكن مع تطور مستواها أدواتها أصبحت عالية، و أكدت أن أهلها و بعض الرسامين الكبار و بالأخص الفنان "نسيم" رحمه الله هم من يدعموها و هم سبب من أسباب نجاحها لتحفيزهم لها باستمرار اما عن المحبطين لها فهى تعتبر ان أقوي رد عليهم أنها تطور من رسوماتها ومن مستواها فالرسم بالنسبة لها حياة لا تستطيع أن تعيش بدونه .

وأوضحت أنها شاركت فى 15 معرض و تم تكريمها على رسوماتها التي تلقى إعجاب كل من يراها ، و أشارت انها تعمل على تطوير نفسها ورسمها باستمرار وابتكار أساليب جديده وأفكار جديدة ، وأنه لا يوجد لها قدوة لكن هناك بعض الفنانين تحبهم كثيراً و تعجب بأعمالهم ، وحلمها ليس له نهاية و لا تستطيع أن تحدده ، لكن تريد أن تصبح رسامة مشهورة و مميزة و أن يصل رسمها للناس و أن تنال رسوماتها إعجاب كل من يراها .