المكسيكى وسبايدر مان موضة عروس 2018 بطنطا

الثلاثاء 14 أغسطس 2018 05:08 م
المكسيكى وسبايدر مان موضة عروس 2018 بطنطا
المكسيكى وسبايدر مان موضة عروس 2018 بطنطا
أحدث تقاليع ليلة الحنة
كتبت - أميره سالم

تختلف طقوس الزواج في الثقافات العربية المختلفة،ليظهر التباين والإختلاف الشديد بين تلك الطقوس من دولة إلى دولة وأيضا ليلة "الحنة " وهى الليلة التى تسبق ليلة الزفاف مباشرة تختلف من دولة لأخرى بل ومن مدينة لأخرى ومن قرية لأخرى فى محافظات مصر وتحتل تلك الليلة أهمية كبيرة خاصة بالنسبة للعروس وذويها والتى اعتاد الشعب المصري على أن ليلة الحنة تكون بمنزل العروس وأهلها وأخرى منفصلة بمنزل العريس وأهله ليحتفل كلا منهما بين أسرته بأخر ليلة فى منزل الأهل والإنتقال بعدها لعش الزوجية .

 واعتاد المصريين على عمل كعكة من الحناء التى كانت فى السنوات الماضية تقوم نساء المنزل برصها على الصوانى بحيث تعطي شكل تورتة مكونة من عدة أدوار وتوضع الشموع فى أعلى دور يحيطها الورود وهذا الصابون الملون الذى كانوا يقطعونه لقطع صغيرة وينثرونه حول الحنة ليعطى ألوانا ورائحة نفاذة لتقوم إحدى أقارب العروس بحمل تلك الصنية على رأسها والتجول فى زفة كبيرة تجوب شوارع القرية احتفالا بحنة العروس وحتى يشاهدها الجيران والأقارب لتعود مرة أخرى لمنزل العروس وتبدأ الجولة الثانية فى ليلة الحناء وهى وضع تلك الصبغة الحمراء على يد العروس وأقاربها وإعلاء الزغاريد والأغانى والتصفيق فرحة بتلك الليلة التى تسبق ليلة زفافها .

 أما فى سنواتنا الحالية فأصبح الأمر أكثر اختلافا فمازالت ليلة الحناء لها أهمية خاصة عند العروس إلا أن فى يومنا هذا أصبحت هناك مكاتب خاصة لتجهيز الحفلات وتنظيم ليلة الحناء بشكل خاص والذى تظهر فيه العروس مرتدية عدد من الأزياء المختلفة كـ ( الهندى / الإسكندرانى / الصعيدى / النوبى / الهاواى / الفرفشه / البرايد / الفلاحى / الدلوعة / الفرعونى ) وتخرج على نغمات خاصة تليق بالزي التى ترتديه ولكن الشىء الذى تم الإحتفاظ به من التراث القديم هو تورتة الحناء ولكن فى ثوبها الجديد.

 التقت "كاميرا المصير اليوم" بمروة فايد واحدة من أشهر مكاتب تنظيم حفلات الحنة والزفاف بمدينة طنطا والتى أوضحت حفلة الحناء بأسلوبها الجديد قد انتشرت فى محافظة الغربية منذ أربع أو خمس سنوات وتكون حفلة الحناء عبارةعن قيام العروس بإرتداء شوهات الحنة بأشكالها المختلفة وكل شخصية يتم تجهيز الأغانى الخاصة بها وتخرج العروس على أنغامها لافتة إلى أن البرنامج أيضا يكون فيه رسم الحنة للعروس وأصدقائها .

 وأشارت "مروة" إلى أن ليلة الحناء تكون مخصصة للعروس وأقاربها وأصدقائها من الفتيات فقط ولأن بعض الأزياء تكون مكشوفة فإن القائمين على العمل معها بأكمله فتيات من الدي جي والتصوير الفوتوغرافر والفيديو وكذلك مصممة ديكورات الحفل لافتة إلى أن الأمر كان فى البداية غريب إلا أنه بمرور الوقت أصبح عاد تفعل جميع العرائس وتكون لها ذكرى خاصة مميزه لها ولأصدقائها وأقاربها الفتيات ويبدأ هذا الحفل بديكورات البالون التى نقوم بتجهيز بها شقة العروس مكان حفل الحناء وأيضا تجهيز تورتة الحناء بشكل جميل مزين بالزهور والتى تخرج العروس تحملها بين يديها وهى ترتدي السارى الهندي وهو مايعطي للحفل جو من البهجة والتجديد.

 وأوضحت "مروة" أن فكرة العمل فى هذا المجال استوحتها من برنامج تليفزيونى كان يقول فيه المحوار " شوف انت بتحب ايه واشتغل فيه " وكانت تلك الجملة هى بداية طريق عملها فى هذا المجال فرغم أن دراستها فى مجال الشريعة والقانون إلا أنها كانت تحب تصميم الحفلات ورسم الحنة فقررت العمل فيما تحب والتفنن فى تجديده.

 وعن أغرب المواقف التى قابلتها فى حفلات الحنة قالت "مروة" أنها فى احد حفلات الحنة لعروس فوجئت بقدوم العريس على حصان للعروسة وركبت العروس معه الحصان وتحولت الحنة من حفلة فى شقة العروس لحفلة فى الشارع لافتة إلى أن أكثر الشخصيات المطلوبة هو الهندى ويأتى بعد ذلك الصعيدى والفلاحى والإسكندرانى والفرعونى وهكذا اما الاساس فهو الهندى لافتة إلى أنها أدخلت شوهات جديدة هذا الأسبوع لتكون موضة عروس 2018 كالمكسيكي والأسبانى والبحار وسبايدر مان كما اشارت الى اختلاف الملابس عن بعضها فمثلا السارى النوبى والهندى يختلفان عن بعضها فى طريقه اللف وفى الشكل والسارى الهندى يملأه الاكسسورات أما السارى النوبى فنادرا ما يكون به اكسسورات يكون دائما مشجر .

 وأضافت أنه بالنسبه للملابس الفلاحى والصعيدى يكون كلا منهما عبارة عن عبايه ولكن العبايه الصعيدى تكون معاها اكسسوراتها الخاصة بها والإيشارب الصعيدى ويكون أسود اللون ويتميز كل شو من شوهات الحنة بملابس واكسسوارات خاصة وكذلك أغنية خاصة وتكون مشرفة على ملابس العروس واكسسوارتها قبل ظهورها فى كل فقرة حيث أن غرفة العروس تكون هى غرفة تبديل الملابس الخاصة بشوهات الحنةوعن تورتة الحناء قالت أن لها فتاة متخصصة فى عملها بثلاث أدوار وتكون مزينة بالشموع والورود لافتة إلى أنها لاتقتصر فقط على ليلة الحناء وتقوم أيضا بتصميم كوشات الزفاف وحفلات السبوع وغيرها من الحفلات وكذلك تحويل المنازل لقاعة أفراح صغيرة للخطوبة والزواج وأشارت إلى أنها قد مر عليها حنة مختلطة نساء ورجال واستطاعت تنفيذ برنامج الحنه فهى أيضا لديها ملابس للعريس وذلك تنفيذا لطلب العروسة التى صممت ان تكون مختلطة بناء على عادات وتقاليد بلدتهم وأنها لم تلقى يوما أى نوع من الهجوم أو الإنتقاد فدائما ماتجد إقبال وفرحة بين العروس وأهلها.

 وعن الميزانية أوضحت"مروة " أنها تتحدد حسب إمكانية العروس نفسها وأن أعلى سعر لحفلة الحناء 2800 جنيها ولكن الغالب المنتشر أن تكون حفلة الحنه تتراوح بين 1000 أو 1500 جنيهاوأكدت "مروة" على أنها لم تقتصر فى عملها على فئة معينة من الجمهور كالمدن فقط ولكنها أيضا تذهب للقرى والمراكز فالكل أصبح على وعى كبير بكل ماهو جديد لافتة إلى أن شهرتها جاءت فى البداية من مواقع التواصل الإجتماعى ومؤكدة على أن زوجها ووالدته ووالدتها قد ساعدوها كثيرا حتى وصلت لهذا النجاح الكبير الذى حققته فى مجالها.