مهرجان الغربية للشعر العامى الأول والأصوات الجديدة

الخميس 16 أغسطس 2018 09:07 م
مهرجان الغربية للشعر العامى الأول والأصوات الجديدة
مهرجان الغربية للشعر العامى الأول والأصوات الجديدة
الشاعر مصطفي منصور
بقلم - مصطفى منصور

إن إنحيازى الدائم لمبدعى الغربية لم يأت من فراغ ، وإنما جاء من قراءة متأنية للمشهد الإبداعى بالغربية وإحتكاكى الدائم بالمواهب الشابة على مدى سنوات طويلة ، وإيمانى بموهبتهم من خلال الجامعة وقصور الثقافة ، وتحكيمى للعديد من المسابقات الأدبية فى الشباب والرياضة إنه واقع معاش يفرض علينا جميعا أن نؤدى مسئولييتنا وواجبنا تجاء المواهب الشابة ليس فى الشعر فقط بل فى كل ألوان الفنون والأدب والثقافة ولعل مالمسناه وشاهده الجميع من الحاضرين والمشاركين فى المهرجان الأول لشعراء العامية بالغربية بمسرح طنطا مؤخرا من حضور وبشكل مبهر ومشاركة للشباب الموهوب فى الشعر والغناء سواء من أبناء الجامعة أو التربية أوالتعليم أوخارجهما لأقوى دليل وخير شاهد أن هناك أصواتا لابد أن ترعى وتقدم أكثر وأكثر للساحة الثقافية ، وأن مادافعت عنه من سنوات طويلة عن الشباب والمواهب لم يذهب سدى والحمد لله ،هذا المهرجان الذى شرفت بإدارته وتقديمه بترشيح من أعضاء النادى الأدبى المركزى ، والذى شارك فيه مايقرب من أربعين شاعر من جيل الرواد والشباب والأصوات الجديدة على مستوى محافظة الغربية ، وكان يحمل إسم الشاعر الراحل السيد مسعود الشاعر العامى والغنائى ابن مدينة كفر الزيات وفاء وتكريما لمسيرته الأدبيه وحضر المهرجان أفراد أسرته الذين شاركوا أيضا بكلماتهم ،هذا المهرجان لشعراء العامية بالغربية بمسرح طنطا أضاء سماءه ما يقرب من أربعين شاعر من نوادى الأدب وخارجها والشباب الموهوب بأصواتهم الشعرية الجديدة التى أضفت على المهرجان بريقا آخر وحضورا إبداعيا وشعريا متميزا حاز على إعجاب الجميع ، وبحضور مدير عام الثقافة ،وراعينا بكل الحرص على أن نقدم الجميع ليشارك دون النظر أوالإلتفات إلى من تم ترشيحهم فقط من نوادى الأدب ولكن أعطينا الفرصة للجميع بلا إستثناء ، مما ساهم فى إضفاء الطابع الإستثنائى للمهرجان وكسر حدة النمطية والتقليدية وخاصة أننا قدمنا مواهب فنية فى الغناء أيضا من الشباب ،كما حضر المهرجان لتغطيته إعلاميا الصحفى الزميل الصديق محمد عوف ممثلا عن جريدة الأسبوع وجريدة المصيراليوم والإعلامى الصديق شاكر عمارة بتلفزيون الدلتا إنها ليلة ثقافية وأدبيةإستثنائية والحمد لله ،شارك فى نجاحها وخروجها عن قاعدة النمطية والتقليدية كل الحضور تحياتى لهم جميعا ولكل من تعاون من ثقافة الغربية فى إنجاح هذا المهرجان،الذى يعد رسالة واضحة تماما للنظر بشكل مختلف وخارج الصندوق فى التعامل مع الشباب الموهوب.شجعوا الشباب إفتحوا كل الأبواب للمواهب لينطلقوا.