الضبطية القضائية والضرائب يهاجمان مراكز الدروس الخصوصية بطنطا

الأربعاء 14 نوفمبر 2018 04:04 م
الضبطية القضائية والضرائب يهاجمان مراكز الدروس الخصوصية بطنطا
الضبطية القضائية والضرائب يهاجمان مراكز الدروس الخصوصية بطنطا
مراكز الدروس الخصوصية
كتب - نهى حماد

شهدت مدينة طنطا بمحافظة الغربية حملة من الضرايب والضبطية القضائية على مراكز الدروس الخصوصية لغلقها وهو ماأثار حالة من القلق والإرتباك بين المدرسين الذين لجأ عدد منهم لإزالة اللافتات الخاصة به ووضع لافتات أخرى خاصة بـ"صيدلية" أو الإتفاق مع الطلاب بالدخول من السلالم الخلفية وعمل طرقة معينة على الأبواب متفق عليها مسبقا وهو ماحول المشهد لأشبه بمشاهد العصابات فى الأفلام السينمائية.

كما رصدت "كاميرا المصير اليوم" قيام بعد سكرتارية المدرسين بعمل "الندورجي" كأن يقف فى الشارع لترصد الوضع ودخول الطلاب بشكل مخفى وتغيير اللافتات لصيدليات ومحلات عطارة واتفاق بعض المدرسين مع الطلاب على نقل الحصص لقاعات الأفراح للتخلص من هذا القلق الذى أصبح أساس عمل المدرسين فى هذة الأيام .

وأكد مصدر _رفض ذكر اسمه" أن الحملة جاءت بناء على بلاغا ضد عدد من المدرسين بأسمائهم وهو ماتسبب فى فرض مبالغ كبيرة كبيرة عليهم كضرائب وصلت لأكثر من 200 ألف جنيها وغلق الأماكن لافتا إلى أن حملة الضرائب بدأت فى الخفاء بنزول بعذ رجال الضرائب للشوارع التى ينتشر فيها مراكز الدروس الخصوصية والسؤال فى المحلات المجاورة لهم عن عدد الطلاب ثم الدخول بدعوى الحجر لنجله والسؤال عن مصاريف الشهر ومن هنا يتم فرض الضرائب على المدرسين.

والجدير بالذكر أن الحملة بدأت من الأمس ومستمرة اليوم وأسفرت عن غلق العشرات من مراكز الدروس الخصوصية من ضمنهم أسماء من مشاهير مدينة طنطا