المصير تكشف رد فعل "مو" حول ما أثير عن استبعاد اسمه من كشوف مركز شباب قريته ا

الأربعاء 21 نوفمبر 2018 02:33 م
المصير تكشف  رد فعل
المصير تكشف رد فعل "مو" حول ما أثير عن استبعاد اسمه من كشوف مركز شباب قريته ا
صورة محمد صلاح
كتب - اسامه عبدالرحيم


قابل اللاعب محمد صلاح، نجم المنتخب الوطنى لكرة القدم، ونادى ليفربول الانجليزى، ما أثير فى وسائل الإعلام حول استبعاد مديرية الشباب والرياضة بالغربية اسمه من كشوف الناخبين فى انتخابات مركز شباب محمد صلاح، بمسقط رأسه بقرية نجريج، التى اجريت لسبت الماضى بالتجاهل وعدم الرد.

وقال المهندس ماهر أنور شتيه، عمدة قرية نجريج، مسقط رأس اللاعب، ان ما أثير حول استبعاد المسؤولين فى مديرية الشباب والرياضة بالغربية اسم اللاعب "مو" من كشوف الناخبين فى انتخابات مركز شباب محمد صلاح، غير صحيح، "لايقدر مسؤول حتى وزير الشباب والرياضة استبعاد اسم عضو من شوف الناخبين".

وأضح "عمدة قرية نجريج" ان اللاعب كان ضمن الطلائع فى مركز شباب محمد صلاح، وتكون هنا العضوية "عضوية انتساب" وبعد تصعيده مع زملائه من الشباب الطلائع الى العضوية الكاملة وأن يصبح "عضوا عاملا" يقوم العضو بسداد الرسوم ويظل عاما كاما لا يحق له التصويت فى الانتخابات وذلك وفقا لقانون الهيئات الرياضية.

مشيرا أن "صلاح" قام بسداد رسوم عضويته "عضوا عاملا" بتاريخ 3 اكتوبر الماضى وذلك بعد قيام المسؤولين بالمركز بمراجعة كشوف الناخبين وبدأت عضويته فى يوليو الماضى وتنتهى فى نهاية يونيو من العام القادم، ويحق للاعب بعدها التصويت فى الانتخابات.

وعن رد فعل اللاعب واسرته حول ما تردد عن استبعاد اسمه من شكوف الناخبين بسبب عدم سداد رسوم الاشتراك، قال "شتيه" أن اللاعب تجاهل الرد على ما اثير حول استبعاد اسمه من شكوف الناخبين بسبب عدم قيامه بسداد رسوم الاشتراكات، وأللاعب لا يلتفت لمثل تلك المهاترات ويركز فقط فى مشواره الكروى وتحقيق انجازات العام الماضى وايضا رغبته فى الفوز بجائز أفضل لاعب فى أفريقيا للعام الثانى على التوالى، وأسرته ايضا تجاهلت الرد على هذا الكلام خاصة وانها اعتادت على مثل تلك الشائعات، وناشد "عمدة قرية نجريج" وسائل الإعلام تحرى الدقة فيما ينشر حول اللاعب محمد صلاح.