ندوة بمركز إعلام زفتى بعنوان " الآثار السلبية للزيادة السكانية "

الأحد 25 نوفمبر 2018 12:21 م
ندوة بمركز إعلام زفتى بعنوان
ندوة بمركز إعلام زفتى بعنوان " الآثار السلبية للزيادة السكانية "
جانب من الندوة
كتب - أسماء ربيع

عقد مركز النيل للإعلام بزفتى ،اليوم الأحد، ندوة بعنوان " الآثار السلبية للزيادة السكانية " ،بمقر المركز ، بحضور عدد من موظفي الإدارات الحكومية المختلفة بالمركز ،تحت إشراف رمزى الحسانين يوسف مدير المركز ،و سمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا  حاضر في الندوة الدكتور أحمد حسين أستاذ الإعلام بجامعة المنصورة وأدار اللقاء هبه يمانى وعبدالله الحصرى .

أكد الدكتور أحمد حسين أستاذ الإعلام بجامعة المنصورة على أن  المشكلة السكانية هى عدم التوازن بين عدد السكان والخدمات ، مضيفا أن الزيادة السكانية تأتي كأكبر تحدي أمام التنمية الإقتصادية حيث تلتهم نتاج النمو الإقتصادى وتؤدي إلى جعل التنمية الإقتصادية تدور في حلقة مفرغة وبالتالى تأتي التوعية بأهمية تنظيم الأسرة وإعادة التوزيع الجغرافى للسكان من خلال المدن الجديدة وإنشاء مشروعات كثيفة العمالة ؛ للإستفادة من هذة الطاقات البشرية وتحويلها لمورد دخل .

وأوضح "حسين" أن مصر تعيش على 7% فقط من مساحة أراضيها أى 70 ألف كيلومتر مربع فقط، بالإضافة إلى كونها دولة محدودة الموارد المائية وقليلة المياه الجوفية والأمطار وكذا التربة الزراعية، فإن الزيادة السكانية تمثل عبئا كبيرا على التنمية فى مصر مشيرا إلى أن أسباب مشكلة الزيادة السكانية تتلخص فى ( العوامل الإجتماعية – العوامل الاقتصادية – العوامل الثقافية – العوامل النفسية – العوامل الصحية والبيلوجية ) .

وأضاف أن التنمية والزيادة السكانية ستظلان تلقيان التبعية على بعضهما البعض وكل منهما يعتقد أن الآخر هو سبب البلاء، فلو كانت هناك تنمية ما كان هناك فقراء معدمون، ولو كان هناك قلة فى الإنجاب لكانت هناك تنمية، والأمر يحتاج إلى فض اشتباك عاجل بتحقيق التنمية أولا والحد من الفقر فى الريف .

كما أوضح أن أبعاد المشكلة السكانية في مصر تتمحور حول النمو السكاني المرتفع وسوء التوزيع الجغرافي وتدني الخصائص السكانية، لافتا أن المشكلات المترتبة على الزيادة السكانية هى ( مشكلة الغذاء – مشكلة التكدس السكانى – هجرة الأب – زيادة الضغط النفسى – كثرة الخلافات الأسرية – عمالة الأطفال – صعوبة رعاية الأبناء