فريق "شباب يدير شباب" يشارك فى مؤتمر "ABC جامعة" لتوعية طلاب الجامعات الجدد

الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 12:47 ص
فريق
فريق "شباب يدير شباب" يشارك فى مؤتمر "ABC جامعة" لتوعية طلاب الجامعات الجدد
.
ضي حجازي
نظمت مديرية الشباب والرياضة بالغربية، اليوم الاثنين مؤتمر "ABC جامعة" للطلاب الوافدين الجدد إلى الجامعات، بمقر المديرية، لأول مرة بالتعاون مع أعضاء مبادرة "شباب يدير شباب" التي أطلقها الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بجميع المحافظات؛ تحت إشراف شهاب جمال الدين المنظم العام للمبادرة، ومنسق الفريق مؤمن فؤاد.
وأكدت سارة الشناوى مسئولة لجنة العمليات أن الغرض من المؤتمر هو توعية وتثقيف طلاب أولى جامعة لكيفية التعامل فى مرحلة عمرية جديدة، وإزالة مخاوفهم تجاه الجامعة والكليات.
كما أشارت إلى كيفية الوصول للطلاب الجدد عن طريق برامج التواصل الإجتماعي كالفيسبوك والجروبات الخاصة بالثانوية العامة والصف الأول بالجامعات، والحرص على ملء الاستمارة الالكترونية المخصصة لحضور المؤتمر، وتأكيد الحضور برسالة هاتفية للالتزام بالعدد المحدد حرصًا على عدم التكدس وفقًا لإجراءات السلامة من فيروس كورونا، وذلك بحضور مجموعة من المتحدثين بين أستاذة الجامعة، والطلاب، والقائمين على المؤتمر مثل محمد جمال الرئيس التنفيذي لمنتدى شباب الدلتا، إضافة إلى حضور دكتورة سلوى محمود أبو زيد الحاصلة على بكالوريوس علوم وتربية قسم كيميا لعام 2019، وشهادة معهد القراءات والتجويد، والمتحدثة الأولى باسم المرأة فى المؤتمر العالمي للمرأة بأمريكا؛ والتي تناولت في حديثها قصة صعودها من اليأس إلى الطموح، مع تلخيصها لبعض خطوات يمكن اتباعها من قبل الوافدين الجدد إلى الجامعات لاستثمار سنين الكلية لبناء كارير مستقبلى يعتد به فى أسواق العمل، منها تحديد الهدف مع التفرقة بينه وبين الهواية ووجود خطط بديلة دائمًا؛ وملائمة للواقع مع المقومات أو الميول الشخصية ومعرفة إن كانت تلك الميول تناسب وظيفة ذات فائدة فردية ومجتمعية أم لا وممارسة الهوايات وعدم إهمال وقت الفراغ المخصص للذات، والاعتماد على النفس، عمل خطة يومية، حسن استغلال الوقت، استخدام أفلام الكرتون الانجليزية مثل ديزني لتنمية اللغة بأسلوب كثرة التعرض وتشغيل الحواس للتفاعل حيث تتلائم مع لهجات اللغة المطلوبة لسوق العمل.
كما تناول دكتور بسام سمير محمد أستاذ مساعد بقسم محاسبة بكلية تجارة جامعة طنطا، والحاصل على ماجيستير جامعة طنطا، ودكتوراه من جامعة روما بايطاليا، قصة تغيره بين ما قبل بعثته للخارج وما بعدها، حيث تعلم عدة دروس أهمها تأثير الابتسامة والمعاملة الحسنة على الغير، سواء من أستاذة الجامعة أو غيرهم من العامة، والحفاظ على الحق بالهدوء والتروي، والبحث عن السعادة ما لم تضر الآخرين.
أما آية عبد الرحمن طالبة بالفرقة الرابعة بكلية علوم ثروة سمكية، وعضو فى فريق ATI فتقول أن أسس النجاح لطلاب الجامعات تعتمد على الشغف، والبحث عن البصمة الخاصة والكيان فى المجتمع، ومعرفة الفائدة من كل كلية ومجال دون تهميش.

وتضيف الشاعرة بسنت الفقي الحاصلة علي المركز الثالث على مستوى المحافظة في إبداع جامعات في مجال المراسل التليفزيوني، أنه ليس من الضرورى اتفاق الواقع مع المنطق، و لا تقارن بداياتك بموسم حصاد الآخرين، و لا تأخذ قرار وأنت منفعل، و لا تعلق فشلك على الظروف.

بينما أوضح مؤمن فؤاد منسق الفريق في كلمته أهمية التفرقة بين مجتمع المرحلة الثانوية والمجتمع الجامعي، وأهمية التفاعل والتواصل مع المحيطين، واكتشاف الذات من العمل التطوعي، وحسن استثمار الوقت والجهود، مستعينًا بمواقفه الخاصة فى الكلية كأحد طلاب الفرقة الرابعة بكلية التجارة بجامعة طنطا، والحديث عن الذكريات وحسن استغلالها، مؤكدًا أن نتيجة المرحلة الثانوية ليست النهاية.